11 نجمًا في برشلونة.. وإشبيلية ما زال بالأندلس

شارك :


بسيناريو غير متوقع، حسم برشلونة نهائي كأس ملك إسبانيا، الذي أقيم اليوم السبت، على ملعب واندا مترو بوليتانو، بسهولة، وغلة كبيرة، قوامها من الأهداف خمسة دون رد، أمام منافسه إشبيلية.

ويبدو أن لاعبي إشبيلية تركوا مهاراتهم الكروية في الأندلس، رافعين راية الاستسلام إلى العاصمة مدريد.


ويقدم لكم الهيثم نيوز مؤشرا لاداء لاعبي و مدربي الفريق :

برشلونة:

المدرب إرنستو فالفيردي (8):

قدم مباراة مميزة بتشكيلة ذات طابع هجومي، بوجود رباعي وسط قوي؛ (إنييستا، وراكيتيتش، وبوسكيتس، وكوتينيو)، تحت رأسي الحربة ميسي، وسواريز، ما ساهم في النتيجة الكاسحة.

اللاعبون:

سيليسين (9):

تصدى بجسارة لكل الكرات التي اختبر فيها، وصنع ببراعة هجمة الهدف الأول الذي فتح المباراة.

روبيرتو (7):

قدم مباراة جيدة دفاعيًا، ومتوسطة هجوميًا.

بيكيه وأومتيتي (7.5):

كانا في نزهة اليوم، ولم يتعرضا لكثير من الاختبارات، وكانت معظم قراراتهما موفقة.

ألبا (8):

كان يستحق درجة أعلى بعد تميزه هجوميًا، إلا أن ارتباكه الدفاعي في بداية المباراة قلل من تقييمه.

بوسكيتس وراكيتيتش (8):

قدما مباراة مميزة وقطعا الكثير من الكرات في وسط الميدان، وكانا عونًا قويا لهجوم البارسا الناري في اللقاء.

كوتينيو (8.5):

صانع الهدف الأول الذي فتح المباراة، والبصمة الأخيرة بالهدف الخامس، قدم أداء سلسًا ومتناغمًا مع خط الهجوم.

إنييستا (9):

رسام برشلونة؛ كان مبدعًا اليوم، صال وجال، وسدد في العارضة، وأحرز هدفًا في مباراة ربما تكون النهائية الأخيرة له بقميص البارسا.

سواريز (9):

صال وجال ولعب بقتالية كبيرة، وتوج مجهوده بثنائية مميزة.

ميسي (9):

قلب برشلونة النابض؛ قدم أداء رائعًا، وعزف مقطوعات لا حصر لها في في الملعب، بتمريرات ساحرة وتسديدات ماكرة، سجل هدفًا وصنع اثنين وقاد فريقه لفوز سهل.

البدلاء

بوسكيتس وديمبلي ودينيس سواريز: لم يختبروا نظرًا لمشاركتهم والمباراة محسومة تماما.


إشبيلية:



المدرب مونتيلا (3):

بدأ فريقه المباراة بشكل جيد، إلا أنه كان متفرجًا، يستقبل الهدف تلو الآخر، ولم يتدخل لتعديل الأوضاع الدفاعية الكارثية لفريقه.

اللاعبون:

سوريا (5.5):

من أفضل لاعبي الفريق، تصدى للعديد من الكرات، رغم الخماسية التي أمطرت شباكه.

نافاس (6):

شكل مصدر الخطورة الأبرز لإشبيلية، خاصة في الشوط الأول، ولكنه لم يكن صلبًا دفاعيًا.

لينجليت (4):

قدم مباراة سيئة، وعلى الأندية التي تريد ضمه أن تعيد النظر بعد هذا المستوى.

ميركادو (4):

حاله كحال زميله في قلب الدفاع.

إسكوديرو (4):

سيئ دفاعًا وهجومًا.


نزونزي وبانيجا (5):
لم يقدما العون لخط الدفاع، ومشاركتهما الهجومية لم تكن مميزة.

فاسكيز (5.5):
كان خطيرًا في لمحات، ولكنه اختفى معظم أوقات اللقاء.

سارابيا (5.5):
شكل في بداية المباراة ثنائيًا مع نافاس، سرعان ما اختفى.

كوريا (4):
لم يقدم شيئًا يذكر تقريبًا.

مورييل (4):
كان تائهًا في الملعب.

البدلاء:

ساندرو راميريز (5.5):
خلق بعض الخطورة على فترات، وكاد يسجل لولا براعة سيليسين.

نوليتو ولايون:
لم يختبرا.
شارك :

اخبار الرياضة

ما رأيك بالموضوع !

0 تعليق: