رادار ريال مدريد: زيدان فشل بخياراته و"بهدل الفريق"!

شارك :


اعتمد مدرب فريق ريال مدريد زين الدين زيدان، بالتعاون مع ادارة النادي بالطبع، في الصيف الماضي سياسة التعاقد مع لاعبين شبان من اجل تدعيم صفوف الفريق في وقت تخلى عن نجوم كثر من دون تعويضهم ابرزها الفارو موراتا وخاميس رودريغيز
هذه الخطوة لم تكن مفاجئة الى حد ما خصوصاً مع تغيير سياسة التعاقدات في ريال مدريد في الفترة الاخيرة والابتعاد عن الصفقات الكبيرة كما جرت العادة مع الرئيس فلورنتينو بيريز على مدة ولايتين على رأس النادي الملكي.
وتعاقد ريال مدريد مع كل من تيو هرنانديز من اتلتيكو مدريد، داني سيبايوس من ريال بيتيس، ماركوس لورانتي من ديبورتيفو الافيس (عاد من اعارة)، بورخا مايورال من فولسبورغ (عاد من اعارة)، دييغو لورانتي من ملغا (عاد من اعارة) وخيسوس فايخو من فرانكفورت (عاد من اعارة).
خطة زيدان اتت بعد ان حقق فريقه موسماً ناجحاً متسلحاً بدكة بدلاً قوية مؤلفة من لاعبين شبان، ما شجعه بكل تأكيد على المضي بهذا الخيار والتعاقد مع لاعبين شبان جددّ.
لكن وبحسب الارقام، يبدو بان زيدان قد فشل باغلب خياراته في الموسم الحالي، وفضل عدم الاعتماد بالكثير من المباريات على نجومه الجدد الذين لم يجدوا انفسهم الا جالسين على مقاعد البدلاء طوال الموسم.
نبدأ بلاعب خط الوسط داني سيبايوس الذي شارك في 10 مباريات في الدوري الاسباني وبدأ اساسياً في مبارتين بمعدل 23 في المباراة وسجل هدفين فقط، وشارك في اربع مباريات في دوري ابطال اوروبا.
بالنسبة للمهاجم مايورال، فهو لعب 11 مباراة فقط في الدوري الاسباني بمعدل 18 دقيقة في المباراة وسجل هدفاً وحيداً، علماً انه سجل ايضاً هدفاً وحيداً في دوري ابطال اوروبا في اربع مشاركات له.
أما في الدفاع، فلعب تيو هرنانديز في 11 مباراة فقط وبدأ اساسي في 8 منها مستفيداً من غياب مارسيلو بسبب الاصابة، ومعدله في المباريات وصل الى 6.79.
بدوره، لعب خيسوس فايخو في 5 مباريات فقط في الدوري الاسباني وكان دائماً ما يبدأ اساسياً فيها بسبب غياب احد المدافعين الاساسيين بسبب الاصابة ام الايقاف، ووصل معدله الى 6.98.

ذاً بالحديث عن الارقام، نجد بان لاعبي ريال مدريد الجدد هذا الموسم لم يقدموا اي شيء يذكر للفريق، لا بل دورهم كان سلبياً في بعض الاحيان، وهذا يعود لاكثر من سبب ابرزهم غياب ثقة المدرب فيهم ومشاركاتهم القليلة بالاضافة الى وضع الفريق الصعب الذي منع زيدان من الاعتماد كثيراً على "شبابه".
لكن بالرغم من كل الظروف، لا بد لنا ان نشير الى فشل زيدان في خياراته في سوق الانتقالات والتي بدأت بخياره بعدم تعويض غياب مهاجم بارز وهو موراتا الذي دائماً ما كان دوره فاعلاً عندما كان يعتمد عليه ريال في الشوط الثاني مثلاً.
كما ان زيدان مرة اخرى اخطأ عندما رفض التعاقد مع حارس مرمى اتلتيك بلباو في الشتاء الماضي كيبا أريزابالاغا الذي برهن امام ريال مدريد بالذات انه يستحق اللعب مع ريال مدريد بدلاً من كيلور نافاس الذي اصبح "استاذ بالاخطاء القاتلة" هذا الموسم.

زيدان يتحمل مسؤولية كبيرة في تراجع آداء فريقه مطلع الموسم، ما اثر على نتائجه لفترة طويلة وبالتالي الابتعاد عن اللقب بفارق كبير عن برشلونة، وهو مُطالب باعادة النظير بالكثير من الخيارات في سوق الانتقالات الصيفية المقبلة.
شارك :

اخبار الرياضة

ما رأيك بالموضوع !

0 تعليق: