أمريكا تفتتح سفارتها في القدس المحتلة

شارك :

بدأت الولايات المتحدة الأمريكية، الاثنين، مراسم افتتاح سفارتها في القدس المحتلة، لتحقق الوعد المثير للجدل الذي أطلقه الرئيس دونالد ترامب رغم الاستنكار الدولي والغضب الفلسطيني، وسط إجراءات أمنية مكثفة اتخذتها قوات الاحتلال الإسرائيلي منذ، السبت.
واندلعت مواجهات عنيفة، الاثنين، على حدود قطاع غزة مع الأراضي الفلسطينية المحتلة عام 1948، أدت إلى استشهاد 41 فلسطينياً برصاص جيش الاحتلال، كما تشهد الضفة الغربية المحتلة كذلك احتجاجات كبيرة ضد افتتاح السفارة في المدينة المقدسة.
وتشارك ابنة الرئيس ترامب، إيفانكا، مع زوجها جاريد كوشنر، وهما من مستشاري الرئيس، إلى جانب مئات الشخصيات من البلدين في مراسم التدشين التي بدأت الساعة 16:00 بتوقيت القدس (14:00 بتوقيت الجزائر).
وقال السفير الأمريكي ديفيد فريدمان في مراسم افتتاح السفارة التي حضرها وفد أمريكي من واشنطن وزعماء إسرائيليون: “نفتتح اليوم السفارة الأمريكية في القدس”.
كما ألقت ابنته إيفانكا كلمة بعد أن أزاحت الستار عن شعار السفارة الواقع عند مدخلها.
وشارك الرئيس ترامب في حفل تدشين السفارة بإلقاء كلمة ولكن عبر الفيديو من مكتبه في واشنطن.
وكان ترامب قال في تغريدة على موقع تويتر، في وقت سابق الاثنين، إن “نقل السفارة الأمريكية إلى القدس يوم عظيم لإسرائيل”، داعياً أنصاره لمشاهدة الحدث مباشرة على الهواء على قناة فوكس نيوز الأمريكية.
وأعلن جيش الاحتلال وضع قواته في حالة تأهب قصوى، وقال إنه سيضاعف عدد وحداته المقاتلة حول قطاع غزة وفي الضفة الغربية المحتلة، كما تتم تعبئة نحو ألف شرطي إسرائيلي في القدس لضمان الأمن في السفارة ومحيطها.
ويتزامن افتتاح السفارة الأمريكية مع الذكرى الـ70 للنكبة وقيام الكيان الصهيوني.
ويقع مبنى السفارة على الطرف الجنوبي لمدينة القدس، وستستقر السفارة في البداية في مبنى القنصلية الأمريكية في المدينة، بانتظار بناء موقع دائم للسفارة، حسب وزارة الخارجية الأمريكية.
وسيقوم السفير فريدمان بتجهيز مكتب له في المكاتب القنصلية الموجودة في حي أرنونا.
وسيقسم السفير وقته بين تل أبيب والقدس خلال المراحل الأولى من نقل السفارة، لأن عملية النقل الكاملة ستستغرق سنوات عدة.
وكان ترامب قد أعلن في السادس من ديسمبر 2017 الاعتراف بالقدس عاصمة للاحتلال ونقل سفارة الولايات المتحدة من تل أبيب إلى القدس، ما أشعل غضباً في الأراضي الفلسطينية، وتنديداً عربياً وإسلامياً ودولياً.
شارك :

أخبار العالم

ما رأيك بالموضوع !

0 تعليق: